-->
23550824146597612
recent
أخبار ساخنة

تعرف على الغلام المجهول وماذا فعل البطل المجهول

الخط


2674 - # الغلام_المجهول رضي الله عنه. (سلسلة أبطال الإسلام) الحلقة الثانية انه



غلام دون العشرين من عمره ينتمي إلى قبيلة الازد القحطانية التي أخرجت الكثير من عظماء هذه الأمة

وقصة بطولته في اليرموك تبدأ عندما خرج فارس ضخم من جيش الروم يطلب المبارزة قبل أن تبدأ المعركة كعادة الجيوش القديمة ،

وفيها ومن بين جيش المسلمين الذي يكفي أن نقول أنه كان يضم بين صفوفه 100 من البدريين، خرج غلام من الازد لا يعرفه أحد، فجرى ناحية أبوعبيدة بن الجراح وقال له:




يا أبا عبيدة اني أردت أن اشفي قلبي، واجاهد عدوي وعدو الإسلام، وابذل نفسي في سبيل الله تعالى لعلي ارزق بالشهادة فهل تاذن لي؟




هذه أول مرة في حياتها ، لا أظن أنها أبتسمت بها

ولكن لم أكن أتحدث عنها. على الشهادة ، فهل توصيني بشي اوصله إلى الرسول صلى الله عليه وسلم؟ و أن سمع آمين هذه الأمة هذه الكلمات اجهش أبوعبيدة في البكاء فقال له والدموع تبلل لحيته: ((اقرأ رسول الله من ومن المسلمين السلام وقل له يا رسول الله ... جزاك الله عنا خيرا ، وأنا قد تكون ما وعدنا ربنا حقا)) فانطلق هذا الغلام الأزدي كلأسد الجارح نحو العملاق الرومي وقاتله حتى قتله ؛ فأخذ فرسه وسلاحه وسلمهما إلى المسلمين ؛ ولا صاحـات الله أكبر في جيش الموحدين ؛

ثم عاد الغلام من جديد إلى آر روم وصاح بهم صيحة هزت كيانهم:

هل من مبارز؟

فخرج له فارس ثاني لا يقل ضخامة من سابقه ، فبارزه بطلنا فقتله ،

فتقدم رومي ثالث فقتله ؛ ثم رابع فقتله ؛

فتعجب الروم من أمر ذلك ؛ الغلام الذي يقبل على الموت بنفسه ، ومع الفارس الروماني الخامس ؛ تحققت أمنية ذلك الفتى المجهول في الشهادة ؛

فقطع ذلك العلج الرومي رقبته، فطارت رقبة الغلام على الأرض، ذلك البطل المجهول فاستشهد ليوصل رسالة أبي عبيدة بن الجراح آلى

رسول الله صلى الله عليه و سلم.



ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة